نازلي فاضل

من ويكي الجندر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نازلي فاضل
(1853‒1914-01-28)
150عنصورة
الاسم عند الميلاد نازلي مصطفى فاضل

الجنسيّة مصر
مجال العمل صاحبة أول صالون نسائي بمصر والشرق الأوسط فى القرن التاسع عشر"صاحبة أول صالون نسائي بمصر والشرق الأوسط فى القرن التاسع عشر" is not in the list (الكتابة, الرسم, الأكاديميا) of allowed values for the "مجال العمل" property.

موقع الوب صفحة نازلى فاضل على ويكيبيديا

أعمال في الويكي

{{#createpageifnotex:نازلي مصطفى فاضل|تحويلة_اسم_شخص|سابق}} {{#createpageifnotex:تصنيف:أشخاص من مصر |{{صفحة_تصنيف_جنسية_أشخاص}}}} {{#createpageifnotex:تصنيف:مواليد 185𝘹 |{{صفحة_تصنيف_عقد_مولد_أشخاص}}}}

أميرة من الأسرة العلوية تميزت بصالونها الثقافي الذي كان يضم العديد من المثقفين والكتاب.

تميزت الأميرة نازلى فاضل بعلمها وثقافتها فكانت تجيد أربع لغات هى العربية والتركية والفرنسية والإنجليزية.

كانت واسعة الاطلاع وعرفت بآرائها الثاقبة فى الشؤون الاجتماعية والسياسية، ساعدها على ذلك أن والدها الأمير مصطفى فاضل كان يملك أكبر مكتبة علمية فى عصره كانت نواة لدار الكتب الحالية. وقد أتيح لها خلال فترة خدمة والدها في الاستانة أن تتلقى تعليمًا في البيت.

أنشأت صالونًا أدبيًا ذائع الصيت فى منزلها ارتاده الكثير من رواد الإصلاح مثل فتحى زغلول وسعد زغلول والشيخ محمد عبده وجمال الدين الأفغاني وأديب اسحق.

ومن خلال هذا الصالون اشتهرت بشخصيتها الفذة المهابة والناقدة للكتب والأفكار وكانت تجادل الكتّاب دفاعاً عن مصر وعن المرأة المصرية.

كان للأميرة نازلى تأثير مباشر فى تصحيح مسار فكر قاسم أمين وتوجهاته نحو المرأة المصرية. استاءت مما كتب عن المرأة المصرية فى "كتابه المصريين" الذى يرد فيه على هجوم الدوق داركور على مصر والمصريين ودعته إلى صالونها لتناقشه فيما كتبه.