نظام ولاية الرجل

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث

نظام ولاية الرجل (أيضا: نظام الولاية) هو نظام قانوني يطبق في السعودية يجعل النساء البالغات قاصرات من الناحية القانونية، فلا يسمح للمرأة اتخاذ أي قرار، مثل السفر أو الزواج، أو الحصول على رعاية صحية أو تعليم أو عمل أو استجار شقة أو رفع دعوى قانونية أو حتى الخروج من السجن بعد إنتهاء فترة حكمها بدون إذن وليّ أمرها الذكر، والذي عادة ما يكون والدها أو زوجها، وفي بعض الحالات يكون شقيقها أو ابنها. (بالإنجليزية: Male Guardianship System)

نقل ولاية الرجل من شخص لآخر

وأشار تقرير أصدرته منظمة هيومن رايتس وواتش عن نظام ولاية الرجل، إلى طبيعة النظام في نقل الولاية على المرأة من رجل إلى آخر، فصرّح:

المرأة في البداية تكون تحت ولاية والدها، ثم بعد الزواج تصير تحت ولاية زوجها. إذا توفي وليّ الأمر أو طلقت المرأة، يتم تعيين وليّ جديد وعادة ما يكون المحرم الذي يكبرها سنا. كما يُمكن أن تُنقل الولاية إلى شقيق المرأة الأصغر أو ابنها إن لم يكن لها أقارب ذكور أكبر سنا. وقالت مارا: "أنا مطلقة، ولذلك فأنا تحت سلطة إخوتي. يحصل ذلك تلقائيا. إن كان والدي حيا، لكنت خاضعة لولايته. الأمر أشبه ما يكون بالمِلكيّة".

تستطيع المرأة نقل الولاية القانونية لأحد أقاربها الذكور الآخرين، ولكن يتطلب ذلك عملية قانونية معقدة للغاية. قالت 4 ناشطات لـ هيومن رايتس ووتش إنه من الصعب جدا نقل الولاية إن لم تكن توجد انتهاكات خطيرة أو لم تستطع المرأة إثبات قصور ولي الأمر، لأسباب منها التقدم في السن مثلا. وحتى في تلك الحالة، يجب الحصول على قرار من المحكمة، وقد يكون من الصعب توفير مستوى مناسب من الأدلة.

شهادات بعض النساء السعوديات

وأشار تقرير لمنظمة هيومن رايتس وواتش، أن بعض النساء السعوديات يرون أن طبيعة نظام الولاية الذي يُفرض على المرأة:

مرتبط بالطبقة الاجتماعية. و عادة ما تكون العائلات الثرية – بما في ذلك أولياء الأمر – أكثر تقبلا لعمل المرأة وسفرها، بينما تكون العائلات التي تنتمي لطبقات اقتصادية واجتماعية دنيا محافظة بشكل أكبر. كما قالت إن العائلات الأكثر ثراء تستطيع دفع المال المترتب عن القيود التي تفرض على حقوق المرأة، مثل راتب سائق السيارة. أضافت: "كلما كانت الطبقة الاجتماعية أعلى، يكون الأمر أسهل، وكلما كانت أدنى، يصير الأمر مستحيلا تقريبا".

وقالت الدكتورة زهرة، والتي تعالج ضحايا العنف الأسري:

إن زوجها كان دائما لطيفا معها، ولكن أضافت: "في أعماق تفكيرك، [أنت تعلمين] أنه إن أراد أن يكون قاسيا، فهو يستطيع ذلك، والقانون يحميه. لا أريد أن تكون حياتي محكومة بهذا التفكير... أريد حقوقي"

تعديلات على النظام

في مايو 2017، أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قرارًا أمر فيه بعدم مطالبة المرأة بالحصول على موافقة ولي أمرها "حال تقديم الخدمات لها، ما لم يكن هناك سند نظامي لهذا الطلب وفقًا لأحكام الشريعة".[1]

وقالت منظمة رايتس وواتش في تقرير لها على هذا القرار، أن:

الأمر الصادر – إذا نُفذ بالشكل المناسب – يمكن أن ينهي متطلبات موافقة ولي الأمر التعسفية المفروضة على النساء من قبل المسؤولين الحكوميين. لكن يبدو أن الأمر يُبقي على قواعد قانونية تطلب صراحة موافقة ولي الأمر، مثل الموافقة على سفر المرأة للخارج أو استصدار جواز سفر أو الزواج. قالت هيومن رايتس ووتش إن الأمر لا يتصدى أيضا لحالات يطلب فيها أفراد وهيئات من النساء إذن ولي الأمر، قبل الحصول على وظيفة مثلا أو الخضوع لإجراءات طبية.[2]

طالع/ي كذلك

مراجع

مصادر