نوف عبد العزيز

من ويكي الجندر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

150عنصورة
الاسم عند الميلاد نوف عبد العزيز الجريوي

الجنسيّة السعودية

أعمال في الويكي

نوف عبد العزيز كاتبة وصحفية ومدافعة عن حقوق النساء في السعودية.

تعليمها وعملها

درست نوف عبد العزيز الأدب العربي في إحدى جامعات السعودية. عملت كصحفية وإعلامية في عدة صحف وقنوات تلفزيونية محلية. ساهمت في إعداد برامج كما في تحرير أخبار لصحف الكترونية كما عملت في مجال النسويق الإلكتروني. عملت في إدارة التطوير في قناة سمسم للأطفال كما كتبت في مجلة حباة للفتيات.

بدأت نوف بالتدوين في المنتديات بسبب اهتمامها بالكتابة والسياسة والنقاشات، ثم أصبحت لها بعد ذلك مدونة خاصة تكتب فيها عن انتهاكات حقوق الانسان وانتقلت بعدها إلى التدوين عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتحديدًا تويتر.

نشاطها الحقوقي

دافعت نوف من خلال التدوين والكتابة عن المعتقلين والمعتقلات في السعودية كما عن المعتقلين السعوديين في العراق. أطلقت العديد من الحملات عبر الهاشتاغ على تويتر (#اعتقال) داعية لإطلاق سراح سجناء الرأي. كما ساعدت المعتقلين والمعتقلات الذين يبقون في السجون دون محاكمة من خلال وصلهم بشكل مباشر بجمعيات حقوق الإنسان وبمحامين.

حاولت مع اثنتين من صديقاتها تسجيل أسمائهن كناخبات في قوائم الناخبين للانتخابات البلدية 2011 في السعودية. حيث دخلن المركز الانتخابي لتسجيل بيناتهن ودافعن عن حقهن يالانتخاب كونهن مستوفيات الشروط التي تتطلب أن يكون العمر فوق 21 عامًا ومواطنات سعوديات وتحملن بطاقة أحوال شخصية أي لا نص قانوني يمنعهن من ذلك.


اعتقالها

اعتقلت نوف عبد العزيز في 6 حزيران/ يونيو من العام 2018 من ضمن حملة اعتقالات طالت العديد من الناشطين والمدافعات عن حقوق الانسان في السعودية. كما اعتقلت صديقتها مياء الزهراني بعدها بساعات بعد كتابتها تعليقًا عبر الانترنت تدافع فيه عنها ونشرها مقالًا كانت نوف طلبت منها نشره في حال اعتقالها. وكانت نوف قد بدأت تقلق على سلامتها، ومن احتمال اعتقالها منذ اعتقال السلطات السعودية للجين الهذلول وعزيزة اليوسف وايمان النفجان في أيار/ مايو 2018 كما كانت قد تلقت شابقًا تحذيرات من وزارة الداخلية بأنها تحت المراقبة هي وعائلتها. وجهت إليها تهم "التواصل المشيوه مع جهات خارجية" كما اتهمت هب ومن اعتقلوا في قضايا مشابهة "بتقديم الدعم المالي للعناصر المعادية في الخارج، بهدف النيل من أمن واستقرار المملكة".

أطلق سراح نوف عبد العزيز في 10 شباط / فبراير 2021 حيث تداول ناشطون الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي كما خبر اطلاق سراح لجين الهذلول في نفس اليوم دون أن يصدر إعلان رسمي من السلطات السعودية عن الموضوع.


المراجع