أنديل

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
أنديل
(1986)
محمد قنديل (أنديل) - صورة شخصية.jpg
الاسم عند الميلاد
اسم الشخص عند مولده إذا كان تغيّر لاحقًا إلى اسمه القانوني الحالي.
محمد قنديل

محلّ الميلاد كفر الشيخ

الجنسيّة مصر
مجالات العمل
"الكاريكاتير" ليست ضمن القيم المقبولة (الكتابة, الرسم, الأكاديميا) لهذه الخصيصة.
و 
"الأداء الساخر" ليست ضمن القيم المقبولة (الكتابة, الرسم, الأكاديميا) لهذه الخصيصة.
و 
"الكتابة الصحفية" ليست ضمن القيم المقبولة (الكتابة, الرسم, الأكاديميا) لهذه الخصيصة.
أعمال شهيرة أخ كبير و كفر الشيخ الحبيبة

أعمال في الويكي

أنديل رسام كاريكاتير و فنان كوميدي وكاتب صحافي من مصر له إنتاج في وسائط عديدة. أعماله تتناول قضايا اجتماعية و سياسية، منها الحريات و الديمقراطية وحقوق الأقليات وقضايا النساء، و أحوال مصر ثورة 2011 و انقلاب 2013.

رسم أنديل الكاريكاتير وكتب في عدة مواقع صحافية من بينها مدى مصر وجريدة الشروق، كما عمل في مجال القصص المصورة وشارك في تأسيس مجلة (توك توك) المتخصصة في القصص المصورة، وحاليًا يقدم برنامج الفيديو الساخر "أخ كبير" و كذلك برامج البودكاست "راضيو كفر الشيخ الحبيبة".

جدل بسبب رسم

رسم نُشر في 11-2018 أثار جدلا

أثار نشر رسم كاريكاتيري لأنديل بعنوان "المفروض إن كده عادي؟" في شهر 11 سنة 2018 في موقع مدى مصر جدلا، إذ رأته نسويّات تنميطيّاً اختزاليّاً، لكونه يصوّر شابّة تبدو ثريّة متمتّعة بامتيازات يكفلها أبوها لكنّها تنتقد انصياع امرأة من طبقة أقلّ حظّاً للنظام الأبوي، و هو رأي عبّر عنه البعض في صفحاتهم في فيسبوك حيث ثار جانب من الجدال. بعض المنتقدين رأوه مجحفا في حقّ نضال نسوي تقاطعي، في حين رأى آخرون مبالغة في مهاجمة الرسم، منهم الرسّام نفسه:

تهمّني هذه المنطقة (النسويّة، الجندر) واشتغلت عليها في السابق، من زاوية معنيّة بتدعيم الخطاب النسوي وتلقيت الانفعال الدفاعي المتوقّع من طرف الذكوريين المذعورين. كما أنّ شغلي السابق رغم تصنيفه الثوري، تضمّن نقداً للتيارات الثورية أو الحقوقية، وكانت الناس تتضايق قليلاً، ولكن عادي. اندهشت من حدة رد الفعل (على الرسم الأخير)، بصراحة. اتهام الكاريكاتور بأنه هجوم على النسوية مجحف. حين أركّب مشهداً في رسم، فكلّ تفصيل له مبرّر، وواضح في الرسم أنّي أشير إلى علاقة محدّدة جدّاً، لذلك لا يمكن أن يوصم بالتنميط، إذ أنّه اعتمد على إقصاء حالة عن حالات أخرى. فأن تكون بطلة الكارتون نسويّة، لا يعني ذلك أنّ الكارتون يشير إلى النسويّات عامة ولا إلى الخطاب النسوي عموماً. وإلا فإنّ أيّ شخصية تظهر في أيّ كاريكاتور تكون ممثلة عن بني نوعها، أيّ رجل يمثّل كل الرجال، وأيّ مصري كلّ المصريين وهكذا دواليك."

ويضيف: "في الكارتون موضوع النقاش، هناك إشارة إلى حالة محدّدة موجودة، وهي حالة فرد يستفيد من النظام الأبوي بشكل عميق جداً، ومحمي منه، وبينما هو مستفيد بذلك الشكل العميق والعنيف، نجده يلوم الآخرين على انسحاقهم أمام الأبوية. الآخرون في الرسم ممثّلون بسيّدة أفقر، أو أضعف، أو لا تمتلك الحماية ذاتها. الكارتون نقد لنوع من أنواع النفاق أو الازدواجية في خطاب البرجوازية المثقفة أو البرجوازية اليسارية أو الناشطة في مصر.[1]


طالعي كذلك

مراجع

مصادر

كاريكاتير
تصنيفات شخصيات
فنانات وفنانونمبادرات فنية
صفحات ألفريد كنزيأنديلبهية شهابجوديث بتلردعاء العدل
أنديلدعاء العدل