ترانا بيرك

من ويكي الجندر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

(1973-09-12)
150عنصورة

الاسم بالإنجليزية Tarana Burke
محلّ الميلاد نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية

الجنسيّة الولايات المتحدة الأمريكية
مجال العمل الدفاع عن حقوق الانسان"الدفاع عن حقوق الانسان" is not in the list (الكتابة, الرسم, الأكاديميا) of allowed values for the "مجال العمل" property.

جوائز شخص العام لمجلة تايم و جائزة الشجاعة من Ridenhour

موقع الوب https://metoomvmt.org/

الأبناء كايا ناديرة

أعمال في الويكي

ترانا بيرك ناشطة، نسوية، من أصول أمريكية أفريقية. تعمل في مجال النشاط الحقوقي منذ صغرها، و بدأت حركة انا أيضًا التي انتشرت في عام 2017 وحازت على عدة جوائز عن عملها في حقوق الانسان. {{#createpageifnotex:تصنيف:أشخاص من الولايات المتحدة الأمريكية |{{صفحة_تصنيف_جنسية_أشخاص}}}} {{#createpageifnotex:تصنيف:مواليد 197𝘹 |{{صفحة_تصنيف_عقد_مولد_أشخاص}}}}


حياتها

ولدت بيرك يوم 12 أيلول/ سبتمبر 1973 في برونكس، نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية. ترعرعت في مدينة نيويورك وسط عائلة من الطبقة العاملة، محدودة الدخل، تعرضت للتحرش الجنسي والاغتصاب في طفولتها وفترة المراهقة، والدتها كانت داعمة كبيرة لها و كانت بجانبها وشجعتها على العمل المجتمعي وأن لا تمر بهذه المرحلة الصعبة في عزلة وهذا ما ألهمها على العمل مع الفتيات اللاتي تعرضن لصعوبات مشابهة أو من خلفيات مهمشة، وتوفير البيئة المناسبة لهن.

دراستها

درست بيرك في جامعة اوبرن وكانت نشطة اجتماعيا و فعالة في مجتمعها وعملت على تنظيم مؤتمرات صحفية ومظاهرات مختلفة عن الوضع الاقتصادي والتوتر العرقي في ولايتها.

عملها النسوي

أبرز اعمال بيرك هي حملة أنا أيضًا أو me too التي انتشرت خلال السنوات الأخيرة في مواقع التواصل الاجتماعي[1], بيرك بدأت باستخدامها في عام 2006 لرؤيتها انها الأكثر تعبيرا لرفع الوعي عن قضايا الاعتداء الجنسي وأثرها في المجتمع. في عام ٢٠١٧، عندما رجعت الجملة أو هذا التعبير من خلال حملة على مواقع التواصل الاجتماعي وانتشرت انتشار واسع وعالمي بين ضحايا الاعتداء والتحرش الجنسي وأصبحت مرادفًا للدعم بين النساء و أصبح الهاشتاج منبر لجميع من مر بهذه التجربة كوسيلة لتوصيل فكرة أنه لا يجب أن تشعر الضحية بالخزي وأنها ليست وحيدة بل تشاركها العديد من النساء حول العالم تجربتها ويدعمنها أيضا.


مقابلاتها الصحفية

https://www.nytimes.com/2018/10/15/arts/tarana-burke-metoo- https://www.npr.org/2019/02/01/689483577/tarana-burke-how-can-we-build-a-world-where-people-dont-have-to-say-me-too

مواقع التواصل الاجتماعي

تويتر

المراجع



المصادر