جريتا جرويج

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
جريتا جيرويج
(1983)
جريتا جرويج.png

الاسم بالإنجليزية Greta Gerwig
محلّ الميلاد كاليفورنيا

جائزة Athena Film Festival

الجنسيّة الولايات المتحدة الأمريكية
مجالات العمل تمثيل و اخراج و كتابة سيناريو
أعمال شهيرة brooklyn و Lady Bird و Frances Ha
أعمال في الويكي


جريتا جرويج (بالإنجليزية: Greta Gerwig) هي ممثلة ومخرجة وكاتبة سيناريو أمريكية تهتم بقضايا المرأة وتحقيق الذات، وُلدت عام 1983 في الرابع من اغسطس. اشتهرت جريتا بالبحث عن أساليب جديدة تحرر السينما من سطوة النظرة الذكورية تجاه الأنثى ومن النظرة النمطية.


حياتها

ولدت جريتا في ساكرامنتو، كاليفورنيا. لديها أصول ألمانية وإيرلندية وإنجليزية، التحقت بمدرسة سانت فرانسيس الثانوية ، وهي مدرسة كاثوليكية للبنات في سكرامنتو. وقد وصفت نفسها بأنها طفلة مكثفة. أبدت اهتمامًا مبكرًا بالرقص، وكانت تنوي إكمال شهادة في المسرح الموسيقي في نيويورك، لكن لم يحدث ذلك، حاولت البدء في الاستقلال عن عائلتها وبدء حياتها الخاصة بأفكارها الفريدة وطموحها الجارف وأخذت تقص فيما يشبه السيرة الذاتية تحول مسارات حياتها وقت المراهقة في فيلم "Lady Bird" ودورة حياتها بعد ذلك من استقلال بشكل تام وكامل والبدء في تحقيق حلمها المختلف عن أنماط الفكر السائدة كما يتضح في فيلمها "frances Ha"


دراستها

انتهت بالتخرج من كلية بارنارد مع شهادة في اللغة الإنجليزية والفلسفة. كان من المفترض أن تصبح جيرويج في الأصل كاتبة مسرحية، لكنها تحولت إلى التمثيل عندما لم يتم قبولها في برامج للكتابة المسرحية. ثم أرادت التعبير عن أفكارها الخاصة عن المرأة والمجتمع والطفولة والعلاقات وتحقيق الذات من خلال السينما ودمجها بحياتها الشخصية وتحولات مساراتها لذلك اتجهت للإخراج وكتابة السيناريو.


أهم أعمالها

  1. frances ha"تمثيل وإخراج وكتابة"
  2. lady bird"إخراج وكتابة"
  3. little women "اخراح"

أبرز افكارها

تتضمن أفكارها و أعمالها موضوعات مشتركة عن:

  • نمو المرأة الرائدة ونضوجها، والعلاقات بين أفراد الأسرة والأصدقاء وغيرهم، مع اهتمام خاص بديناميات الإناث. تختار جيرويج إذًا أن تروي حكاية لا تتمحور حول العلاقات العاطفية بين بطلتها وحبيب ما، على الرغم من أننا نختبر هذا معها في كثير من اللحظات، ولكن المحور الحقيقي للحكاية يبقى عن العائلة، عن التوق للحرية والاستقلال الممتزج بالخوف من صعوبة ما سنلاقيه في الحياة. [1]
  • الإعتزاز بعرض جسد الأنثى البطلة مهما كان عاديا أو لا يتوافق مع مقاييس الجمال عند الذكور، وشحن الحوارات بأحاديث عن الصفات البيولوجية النسائية المنفرة مثل الدورة الشهرية أوشعر الإبط أو الأمراض الجنسية والثديية والإجهاض، وتهميش أهمية العلاقات العاطفية ونقضها أحيانا ونقض فكرة أن يدور عالم المرأة بكامله نحو الرجل. والحديث عن تفاصيل مقززة وخرقاء للأنثى، بما يتنافى مع التقاليد الإيروتيكية، حيث أصبحت الأنثى فى أعمالها هى المركز لما يدور، لا مجرد صورة ذهنية فى عقل الذكر. [2]
  • تركيز إهتمامًا شديدًا بمعرفة نفسها كإنسان في المقام الأول ومعرفة ما تريده وانتزاع حقوقها بقوة وانعدام يأس ومعرفة إمكانياتها وكيف تحقق ما تريد ان تحققه في عالمها.. في العالم، بعيدًا عن أو بالرغم من سطوة الرجال أو العلاقات العاطفية الذكورية أو السلطة الأبوية ومع ذلك تلتمس دائمًا للوصول لنقطة تواصل إنسانية مع الأخر الذي يعيق طريقها بشكل ما على الدوام.
  • لها مرجعية تنظر للجنس والعلاقات بصورة مختلفة، فهى معها طالما كانت تحفظ للطرفين ذاتيتهما وتجعلهما شركاء، لا فاعل ومفعول، لا مُستهدف وهدف، لا سيد وعبد.


مراجع


مصادر