ملف:النسوية الإسلامية ودورها في التنمية السياسية في فلسطين.pdf

من ويكي الجندر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اذهب إلى صفحة


الملف الأصلي(1٬240 × 1٬753 بكسل, حجم الملف : 1٫16 ميجابايت ، نوع الملف : application/pdf ، 152 صفحات)

ملخص

240عنصورة
أطروحة أكاديمية
تأليف خلود رشاد المصري
تحرير غير معيّن
المصدر جامعة النجاح الوطنية - نابلس
اللغة العربية
تاريخ النشر 2014
مسار الاسترجاع https://scholar.najah.edu/sites/default/files/Kholood%20Almasri_0.pdf
تاريخ الاسترجاع 2018-05-25



قد توجد وثائق أخرى مصدرها جامعة النجاح الوطنية - نابلس



كتاب النسوية الإسلامية ودورها في التنمية السياسية في فلسطين هو رسالة نالت بها المؤلفة خلود رشاد المصري درجة الماجستير في دراسات المرأة، بكلية الدراسات العليا في جامعة النجاح الوطنية في نابلس - فلسطين سنة 2014، ومن ثم نشره مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت سنة 2016. وتعد الباحثة ناشطة سياسية فلسطينية وأول رئيسة للرابطة الإسلامية للمرأة الفلسطينية، وعضوة سابقة في بلدية مدينة نابلس عن قائمة التغيير والإصلاح.

تعود أهمية الكتاب الى كونه يغطي ثغرة مهمة في الدراسات المتعلقة بالتيار الإسلامي النسوي الفلسطيني بالاعتماد على منهج تاريخي وتحليلي للتطورات التاريخية التي رافقت الحركة النسوية منذ نشأتها في فلسطين. واعتمدت الكاتبة على الأدبيات التي عالجت موضوع الحركة النسوية، والتي تناولت أيضًا ظهور النسوية الإسلامية وتأثيراتها على مسار الحركة النسوية.


محتويات الكتاب

يحتوي الكتاب على مقدمة وفصلين، تتناول خلالهم الباحثة مفهوم النسوية في الغرب، نشأته وتياراته الفكرية التي استندت عليها الحركات النسوية للدفاع عن المرأة والمطالبة بحقوقها الاجتماعية والسياسية. ثم تتطرق الى صورة المرأة في الفكر الغربي من خلال الأصول الدينية والفلاسفة المفكرين في مراحل تاريخية مختلفة مرورا بعصر النهضة الأوروبية وواقع المرأة فيه.

كما يناقش الكتاب مصطلح النسوية برؤية إسلامية، ومفهوم النسوية الإسلامية ونشأتها وجدلية تسميتها والتأثيرات الغربية في المسمى، حيث المصطلح حديث ومعاصر وتحيط به جدلية كبيرة في الأوساط الإسلامية. ويتطرق الكتاب أيضًأ الى حراك الإسلاميات النشط في إثبات وجودهن في القرن الواحد والعشرين، والقفزات النوعية التي تمت في واقع الاسلاميات على الصعيد السياسي، وما تم بعد الربيع العربي من مشاركة الإسلاميات في الأنظمة السياسية الرسمية من خلال الانتخابات.

كما تناقش الباحثة دور المرأة الفلسطينية المهم في المسيرة الوطنية واسهامها في المجال التنموي والاجتماعي والسياسي، وتتطرق إلى دور الإسلاميات كمشاركات في الميدان العملي في فلسطين. وتستعرض تاريخ الحركة النسوية الفلسطينية منذ عشرينيات القرن الماضي ومراحل تشكيل نواة العمل النسوي المنظم منذ الانتداب البريطاني وحتى النكبة عام 1948، التي شكّلت مرحلة نشاط سياسي مكثف للنساء الفلسطينيات، ثم مرحلة الانحسار والنكوص ما بين النكبة والنكسة بسبب منع النظام الأردني للنشاط السياسي، ثم إعادة إحياء دور المرأة في فترة الانتفاضة الأولى، إلى انتكاسة الحراك مرة أخرى بعد أوسلو بسبب تبني فرضية نهاية الاحتلال وبداية مرحلة بناء الدولة ومؤسساتها.


وتتحدث الباحثة في الكتاب عن النساء في حركة حماس بصفتهن الممثلات للنسوية الإسلامية المنظمة في فلسطين، وتتطرق الى تطورات ظهور الحراك النسوي الإسلامي منذ منتصف السبعينيات في مدينة غزة، إلى ملامح تكوينه التنظيمي الحقيقي مع افتتاح الجامعات الفلسطينية وظهور النشاط الطلابي الذي رافقه، وظهور القسم النسائي في الحركة الطلابية الإسلامية، ومشاركة النساء في الانتخابات البلدية والتشريعية وغيرها من النشاطات السياسية والتحشيدية، وصولا إلى ظهور ما سمي بالرابطة الإسلامية للمرأة الفلسطينية التي برزت بشكل رسمي ومرخص بعد الانتخابات التشريعية الثانية سنة 2006 كمؤسسة موازية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وخلص الكتاب، إلى أن النسوية الإسلامية الفلسطينية استطاعت أن تفرض وجودها في الساحة الفلسطينية والعمل المؤسسي، واستطاعت الدخول في النظام السياسي، وذلك تناغماً مع الحراك النسوي الإسلامي العام في الأقطار العربية خاصة مع وجود جيل جديد من الناشطات الإسلاميات يتمتّعن بفكر واضح بشأن النظرة للمرأة، ويؤكدن توافق الإسلام مع بعض المعايير الدولية، خصوصا ما يتعلق بمواثيق حقوق الإنسان.

ترخيص

قالب:ترخيص غير معروف

تاريخ الملف

اضغط على زمن/تاريخ لرؤية الملف كما بدا في هذا الزمن.

زمن/تاريخصورة مصغرةالأبعادمستخدمتعليق
حالي10:05، 25 مايو 2018تصغير للنسخة بتاريخ 10:05، 25 مايو 20181٬240×1٬753، 152 صفحة (1٫16 ميجابايت)FatimaWahaidy (نقاش | مساهمات){{بيانات وثيقة |نوع الوثيقة= ورقة بحثية |مؤلف= خلود رشاد المصري |محرر= |لغة= ar |ترجمة= |المصدر= https://www.najah.edu/ar/ |تاريخ النشر= 2014 |تاريخ الاسترجاع= 20...

لا توجد صفحات تستخدم هذا الملف.

بيانات ميتا