وثيقة:الشباب والرياضة تعد أول سياسة لمناهضة التحرش وخلق بيئة عمل آمنة

من ويكي الجندر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Emojione 1F4DC.svg

محتوى متن هذه الصفحة مجلوب من مصدر خارجي و محفوظ طبق الأصل لغرض الأرشيف، و ربما يكون قد أجري عليه تنسيق و/أو ضُمِّنَت فيه روابط وِب، بما لا يغيّر مضمونه، و ذلك وفق سياسة التحرير.

تفاصيل بيانات المَصْدَر و التأليف مبيّنة فيما يلي.

240عنصورة
خبر
تأليف غير معيّن
تحرير غير معيّن
المصدر صفحة وزارة الشباب والرياضة على فيسبوك
اللغة العربية
تاريخ النشر 2018-02-19
مسار الاسترجاع https://www.facebook.com/EGMoYouth/posts/1698222096892234
تاريخ الاسترجاع 2018-07-19
نسخة أرشيفية http://archive.is/bOaeR



قد توجد وثائق أخرى مصدرها صفحة وزارة الشباب والرياضة على فيسبوك



تُعد وزارة الشباب والرياضة، ممثلة في الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني، أول سياسة لمناهضة التحرش على المستوى الرسمي في مصر.

وقالت دينا فؤاد، رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني، إن تلك الخطوة تقدم نموذجًا لضمان تفعيل المساواة بين الجنسين، ومناهضة التحرش في أماكن العمل بشكل فعال، إيمانًا من الوزارة بدور الشباب من الجنسين في خلق واقع اجتماعي أفضل، خال من كافة أشكال العنف، وكذلك تفعيل دور القيادات والكوادر الشبابية الواعية في نشر ثقافة التصدي للتحرش والتوعية به.

وأوضحت أن السياسة تستهدف توفير بيئة عمل خالية من كافة أشكال التحرش، وتوفير مساحات آمنة للشباب من الجنسين لمناهضة كافة أشكال العنف والتمييز، وذلك في إطار مشروع "شباب ضد التحرش"، الذي تنفذه وزارة الشباب والرياضة، بالتعاون مع وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية (BMZ)، من خلال وكالة التعاون الدولي الألماني ((GIZ، بتكليف من الحكومة الألمانية، وذلك في ضوء الجهود المبذولة من الوزارة لمحاربة التحرش في مصر، عبر مجموعة من الفعاليات والأنشطة بمراكز الشباب.

وقالت رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني، إن السياسة ترتكز على محورين أساسيين، يتضمن المحور الأول رفع وعى العاملين بالوزارة، والمنشآت التابعة لها، بآليات مناهضة التحرش، وكيفية اتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية منه، وتنفيذ مجموعة من الأنشطة التوعوية، لتوضيح آليات عمل السياسة، فضلاً عن عدد من ورش العمل، بمشاركة متخذي القرار داخل الوزارة والهيئات التابعة لها على مستوى الجمهورية.

وأضافت أن المحور الثاني يرتكز على دعم وبناء قدرات الكوادر الشابة والمتخصصة داخل الوزارة، لتطوير آليات الإبلاغ وتنفيذها على مستوى كافة المحافظات، إلى جانب بناء قدرات مؤسسية ذات خبرة في مناهضة العنف ضد المرأة.

"شباب ضد التحرش" حملة وطنية، تستهدف الحد من ظاهرة التحرش، من أجل خلق بيئة آمنة للجميع، وخاصة للسيدات والفتيات في مصر، وترتكز على مجموعة من المبادئ مثل (احترام حرية الأشخاص بشكل عام، حق الدفاع عن النفس، المساواة بين الرجل والمرأة، التحرش جريمة بالقانون، تقبل التنوع والاختلاف).