وثيقة:شهادة داليا الفغال في قضية اتهامات التحرش الجنسي الموجهة إلى يسري فودة في سبتمبر 2018

من ويكي الجندر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Emojione 1F4DC.svg

محتوى متن هذه الصفحة مجلوب من مصدر خارجي و محفوظ طبق الأصل لغرض الأرشيف، و ربما يكون قد أجري عليه تنسيق و/أو ضُمِّنَت فيه روابط وِب، بما لا يغيّر مضمونه، و ذلك وفق سياسة التحرير.

تفاصيل بيانات المَصْدَر و التأليف مبيّنة فيما يلي.

240عنصورة
شهادة
تأليف داليا الفغال
تحرير غير معيّن
المصدر حساب داليا الفغال علي فيسبوك
اللغة العربية
تاريخ النشر 2018-09-11
مسار الاسترجاع https://www.facebook.com/DaliaAlfarghal/posts/10156458328140049
تاريخ الاسترجاع 2018-10-09
نسخة أرشيفية http://archive.is/MLRLf


نشرت داليا الفغال تلك الشهادة بعد إثارة موضوع اتهام يسري فودة بالتحرش الجنسي في سبتمبر 2018



قد توجد وثائق أخرى مصدرها حساب داليا الفغال علي فيسبوك



التحرش كلمة مبهمة وغير مفصلة

مابتوضحش كم الانزعاج والأذى

وأنا مابحبش أكون “ضحية” أو ف موقف ضعف

لما نجيت من أي اعتداء جنسي سواء بالحظ أو بالعنف

كنت دايما بحاول أفهّم نفسي اني انتصرت لنفسي وعديت الموقف

واني ياما هقابل من الخرا دا كتير ومن الصعب جدا التوقف عند كل حادث اعتداء لأني حياتي كانت زاخمة ومازالت الحقيقة وانتباه الناس للمعتدى عليها ولومها كأول استنتاج عن الواقعة كان شيء ف عقلي الباطن هيكون الوضع ايه لو الشخص دا عنده سلطة؟ معارف ممكن يأذوني

هل أنا مستعدة أتوصم اني شرموطة مثلا لأني روايتي مشكوك فيها بطبيعة الأمر؟

هحكي قصتي ازاي؟

هل كان المفروض أبلغ الشرطة؟ هل كانت حالتي النفسية تسمح؟

هل كان عندي القدرة ساعتها؟

طب لو الشخص دا عنده جمهور من الناس اللي بخاف أحتك بيها أصلا ف حياتي اليومية

هل هيكون عندي قدرة على تجنب كم الكراهية اللي هواجهه

هل لو الشخص دا اترفد أعتبر دا رد اعتبار؟

طب لو عمل دا ف حد تاني في مكان تاني؟

ايه وزني أصلا ف المجتمع ومين هيصدق روايتي أمام المصداقية اللي كان بيحاول يبنيها من زمان من خلال برامجه؟ وهل أفضل شيء يتعمل ان أوجه تهمة زي دي لحد من القلة المعارضة؟

ف البداية عملتله اضافة ايام الثورة من دافع الحماس وانه كان مناضل وكدا زي ما عملت اضافة لناس كتير وقتها بعدين لما لقيت اني ممكن حياتي الشخصية تشكل خطر عليا ف مصر مسحته

رجع أضافني تاني

بعدين بعتلي رسالة اني عندي قبول ومش عارف ايه

الوقت دا كنت فيه ف السويد وكنت ف وضع سيئ لأقصى درجة بمر بعلاقة غير جيدة أهلي مقاطعني

بدور على شغل بعد ما خلصت دراسة في مدرسة مشهورة جدا ف السويد (الدراسة ف السويد ببلاش و الغرض من ذكر دا هو توضيح مؤهلاتي العلمية) ووضعي المادي جعلني أكثر اندفاعا لأني كنت فقيرة جدا وببحث عن أي فرصة عمل أو سالني عن مؤهلاتي

أنا بعرف أعمل ايه وقاللي ان البرنامج بتاعه بيعملو فيه نفس اللي أنا بعمله من تحليل بيانات السوشل ميديا ودراسة تفاعل الناس مع أخبار معينة الخ المهم ان قال انه هيتحمل التذكرة على نفقته الشخصية كا goodwill gesture

أنا قلت في أصدقاء مشتركين

هوا شخصية عامة

عايش برا من زمان أكيد مش هيكون الموضوع مريب وياما حجزت airbnb وعملت couch surfing وماتعرضتش لشيء، وأنا عرفت أتصدى لأغلب اللي حصلي

فهخاف ليه؟

رحت برلين كان حاجزلي طيارة ذهاب وعودة وكنت على أمل أعمل انترفيو للبرنامج بتاعه وأشتغل لو في فرصة

هوا قاللي انه ممكن يحجزلي اوتيل لو حابة قلتله هيبقى مكلف عليه بس لو ينفع يكون شيء لطيف جدا و هسددهم في وقت مادياتي تسمح فيه وصلت برلين

جا واستقبلني، رحنا بتاكسي لبيته.. كنت ابتديت اقلق لأنه قال هيحجزلي مكان

بس قلت اني مش ف موقف جيد ماديا ومش هعرف اروح فين ومعاييش فلوس حتى اجيب خط الماني

رحت بيته ف منطقة راقية ف برلين

عزم عليا بأكل وقعد جمبي عل كنبة اللي قاللي اني هنام عليها لغاية كدا مافيش مشكلة واضحة—غير خوفي الداخلي وتوجسي منه لأنه وعد وأخلف

شوية بشوية لقيته بيقرب مني بيسألني لو كنت مارست جنس مع الذكور وليه والنقاش استمر على أسئلة من النوع دا وانا بحاول أغير.ف الموضوع

اللحظة دي حسيت انه بيديني مقدمة عن اللي ناوي يعمله شوية ولقيته بيقرب مني بشكل مزعج

طلبت منه يبعد أكتر من مرة لغاية ما راح ينام

أنا كنت طلبت باسورد النت عشان أكلم حد من أصدقائي يعرف حد ف برلين أبات عنده

عيني كانت مفنجلة طول الليل ومرعوبة أنام

كنت بفكر ازاي انزل والدنيا نص الليل وهروح فين ولمين فقررت انزل الصبح

لقيته صاحي

كنت بتمنى من قلبي انه يتعدل عشان أمشي في سلام ف الوقت دا كان مخطوب لحفيدة عبدالرحمن الكواكبي اللي قعد يكلمني عن ليه هوا بيمارس علاقات بدون ما يقولها مع الأسف بقى

الموضوع تمادى فيه..مكنتش مقتنعة ولا مصدقة اللي بيحصل

كنت حاسة اني مضطرة أمشي الموضوع لأني مش عارفة لو هربت هاخد حاجتي كلها وأجري ازاي

كنت بحاول أخلي الأمر أسلم مايمكن

كنت عاملة حساب سؤال ايه اللي وداها هناك وهل عندي قدرة أحكي

كانت ضربة حظ لما قررت اني امشي ومشيت من غير ما أسلم حتى ولما خرجت بحاجتي وبسلام وهوا كان ورايا بيمشي وبيسألني في ايه في ايه كنت حاسة اني كنت ف موقف أشبه بالموت

رحت عند مكان فيه انترنت وكلمت صديق ليا ولقيت مكان أقعد فيه على بعد ساعتين من برلين في سكن جامعي الكلام دا حصل في ٩ سبتمبر ٢٠١٦

أنا حسيت انه واجبي أدلي بشهادتي لأني كنت مستنية ناس تانية تتكلم عشان أتضامن معاها

لأن طريقته ف التعامل كانت بتأكدلي اني مكنتش الشخص الوحيد اللي اتصرف معاه بالشكل دا

ليه سكت كل دا؟

معنديش طاقة للمهاترة

معنديش طاقة لأمثاله ودراويشه والمجتمع اللي انا جاية منه

أنا بالتحديد وضعي في غاية الحساسية فليه أجيب لنفسي وأهلي مشاكل؟ وطبعا جماعة ال attention whore اللي حتى ف مجتمع الميم هلاقيهم بيخروا بما ليس لهم به علم

بس دلوقتي أنا فعلا حاسة بالقوة ان في غيري اتكلم.