زورا نيل هيرستون

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
زورا نيل هيرستون
(1891-1-7‒1960-1-28)
Hurston-Zora-Neale-LOC.jpg
الاسم عند الميلاد
الاسم القانوني الذي سُمي به الشخص عند ميلاده و الذي تغيّر قانونيا في وقت لاحق إلى الاسم الحالي.
زورا نيل هيرستون
الاسم بالإنجليزية Zora Neale Hurston
محلّ الميلاد نوتاسولغا،ألاباما
محلّ الوفاة فورت بيرس،فلوريدا

جوائز قاعة الشهرة الوطنية للمرأة (1994) و جائزة أنسفيلد - وولف (1943) و زمالة غوغنهايم (1936) و عضوية قاعة شرف فناني فلوريدا

الجنسيّة الولايات المتحدة اللأمريكية
مجالات العمل أنثروبولوجيا و فولكلور و كتابة روائية ومسرحية
أعمال شهيرة (Their Eyes Were Watching God (1937) و "Hoodoo in America" (1931) و Moses, Man of the Mountain (1939)
أعمال في الويكي

زورا نيل هيرستون

زورا نيل هيرستون هي كاتبة وعالمة أنثروبولوجيا وصانعة أفلام أمريكية ساهمت في تطور الأدب الإفريقي الأمريكي أثناء نهضة هارلم، وهي من أوائل الكاتبات اللاتي ساهمن في تطور حركة النسوية السوداء لتصويرها شخصية المرأة السوداء بشكل إيجابي يتحدى الأنماط السائدة. كتبت هيرستون روايات وقصص قصيرة ومسرحيات تدور حول النزاعات العرقية في بدايات القرن العشرين. كما قدمت أبحاث أنثروبولوجية تهتم بالممارسات الثقافية في الجنوب الأمريكي والبحر الكاريبي. من أشهر أعمالها "عيونهم كانت تراقب الرب" (بالإنجليزية Their Eyes Were Watching God) و"البغال والرجال" (بالإنجليزية Mules and Men)


حياتها

ولدت زورا نيل هيرستون عام ١٨٩١ في نوتاسولغا، ألاباما لأب مبشر بالكنيسة المعمدانية وأم مدرسة. ثم انتقلت عائلتها إلى إيتونفيل، فلوريدا وهي من أوائل المدن التي يسكنها السود بالكامل. اعتبرت هيرستون إيتونفيل موطنها لاستمتاع المواطنين السود بقدر من الاستقلالية عن البيض. في عام ١٩٠٥ التحقت بمدرسة داخلية معمدانية في جاكسونفيل، فلوريدا حيث عاشت لأول مرة في مجتمع به أغلبية بيضاء. تحكي هيرستون عن تجارب نشأتها في "عن شعوري كملونة" (بالإنجليزية:How it Feels to Be Colored Me)

دراستها

تركت هيرستون المدرسة المعمدانية لتوقف والدها عن دفع المصروفات ولكنها استأنف دراستها في عام ١٩١٧ حيث التحقت بمدرسة مورجان الثانوية في بوتلاند، ماريلاند. واضطرت إلى الإدعاء بأن ١٩٠١ هو عام ميلادها لكي تتأهل للحصول على تعليم ثانوي مجاني. في عام ١٩١٨ التحقت بجامعة هاوارد وهي جامعة سوداء في واشنطن. وفي عام ١٩٢٥ حصلت على منحة للدراسة في كلية بارنارد بجامعة كولومبيا. كان عمر هيرستون ٣٧ عاما عند حصولها عل شهادة البكالوريوس في الأنثروبولوجيا في عام ١٩٢٨.

عملها النسوي

لم تحظى هيرستون باهتمام واسع خلال حياتها ولكن ساهم مقال أليس واكر بعنوان "البحث عن زورا نيل هيرستون" الذي نشر في عام ١٩٧٥ في إعادة اكتشاف أعمالها. تعتبر رواية "عيونهم كانت تراقب الرب" أهم أعمال هيرستون لاحتوائها على أفكار نسوية ساهمت في تغيير النظرة النمطية للمرأة السوداء في بدايات القرن العشرين.

أبرز أفكارها

إصداراتها