سعاد اسويلم

من ويكي الجندر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

(1993-11-10)
150عنصورة

محلّ الميلاد الصحراء الغربية

الجنسيّة الصحراء الغربية
مجال العمل ناشطة نسوية"ناشطة نسوية" is not in the list (الكتابة, الرسم, الأكاديميا) of allowed values for the "مجال العمل" property.

أيديولوجيا نسوية اشتراكية تقاطعية.
موقع الوب https://feministconsciousnessrevolution.wordpress.com/

أعمال في الويكي

سعاد اسويلم ناشطة نسوية صحراوية و مؤسسة المنصة التقاطعية نحو وعي نسوي. {{#createpageifnotex:تصنيف:أشخاص من الصحراء الغربية |{{صفحة_تصنيف_جنسية_أشخاص}}}} {{#createpageifnotex:تصنيف:مواليد 199𝘹 |{{صفحة_تصنيف_عقد_مولد_أشخاص}}}}


نبذة مختصرة

سعاد اسويلم نسوية تتبنى التيار التقاطعي إضافة لكونها باحثة في العلوم الاجتماعية. تحصّلت على بكالوريا في العلوم الإنسانية بالصحراء الغربية سنة 2014 ثم إجازة في السيسولوجيا في الجامعة المغربية ابن زهر سنة 2017. منذ عمر متقدم أبدت اهتماما متميزا بقضايا النساء و قضايا الأقليات الجنسية و الجندرية و العرقية. مما نتج عنه انخراطها في الحراك و النضال النسوي بشكل قوي في السنوات السبع الماضية حيث حققت إنجازات لا يُستهان بها داخل المجتمع الصحراوي.

بداية حراكها النسوي

بدأت سعاد منذ 2013 تحاول بشتى الوسائل نشر الوعي و الفكر النسوي بين صفوف الصحراويات سواءً الموجودات على الاراضي المحتلة او اللواتي يعشن في المهجر و في مخيمات اللاجئيين. فكانت أول فكرة آنذاك هي انشاء مجموعة على تطبيق الواتساب سنة 2017 اختارت لها سعاد اسم "نحو وعي نسوي" و كانت تجمع نساء المنطقة خاصة الصحراويات و الموريتانيات المهتمات بهذا المفهوم القديم الجديد. لم تكتفي سعاد بهذا القدر فقد كانت تطمح لأرشفة الحراك النسوي في المنطقة, حيث لاحظت أن تاريخ الصحراء الغربية محى العديد من الإنجازات و المكاسب التى حققتها النساء الصحراويات. زد على ذلك أن المنطقة لم تعرف أي حراك تحت مسمى النسوية كتوجه سياسي و/أو فلسفي. لذلك ارتأت سعاد أن تدوين و أرشفة الحراك يقع على عاتقها كنسوية, فأنشأت رُفقة أختها منة اسويلم سنة 2018 مدونة اختارت لها نفس اسم المجموعة, بشعار "نحو معرفة نسوية نحو تضامن نسوي", و انضمت لهما لاحقا متطوعتان نسويتان. ما تمتاز به المدونة هو تنوعها من حيث المواضيع و أسلوب الكتابة, حيث ترحّب سعاد و القائمات على المدونة بأي نص بغض النظر عن المستوى الأكاديمي لصاحبته. فسعاد كانت و لاتزال ترجو أن تكون المدونة مساحة للنسويات العربيات عامة و الصحراويات خاصة للتعبير بحرية عن واقع يقمع أصواتهن. المنصة، كما عرّفتها سعاد و منة، هي "مدونة نسوية تقاطعية جاءت كتفعيل لفكرة أرشفة الحراك النسوي في المنطقة من خلال الكتابات والترجمات والدراسات التي تهدف لتحليل جذور البنية الأبوية والبنيات الداعمة لها وخلق معرفة نسوية بديلة حول قضايا النساء والهويات الجندرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا."

بعض الأعمال

من بين أبرز المقالات التي كتبتها سعاد اسويلم نجد صورة المرأة الصحراوية في المخيال الإجتماعي,[1] و الجسد الأنثوي بين الحصار و الانتهاك,[2] و الاغتصاب السلاح القديم الجديد لعسكر السودان,[3] و كاتلوج المجرم والضحية كيف تستمر ثقافة الاغتصاب,[4] و هي مقالات على منصة نحو وعي نسوي إضافة الى مقال لماذا يجب أن نكون نسويين؟[5] على موقع [منشور] و غيرها الكثير . أما بالنسبة لنشاطها على مواقع التواصل الإجتماعي فكانت آخر الحملات التي أطلقتها سعاد على تويتر تحت هاشتاق حداد شهيدات الغدر الذكوري حيث كانت الفكرة هي تذكّر أسماء و قصص النساء اللواتي تعرّضن للقتل على أيدي المنظومة الأبوية في دعوة لاستكمال النضال و تعميم التضامن. كانت سعاد اسويلم أول نسوية صحراوية تنشر و تدون و تؤرشف كل ما له علاقة بالنسوية من داخل الصحراء الغربية و بهذا تكون قد دخلت التاريخ و وضعت اللبنات الأولى لثورة نسوية صحراوية.


مراجع

مصادر