مؤسسة المرأة والذاكرة

من ويكي الجندر
اذهب إلى: تصفح، ابحث
مؤسسة المرأة والذاكرة
مجموعة من الباحثات والباحثين المهمومين بتغيير الصور النمطية للنساء فى الثقافة السائدة ارتكازا إلى منظور النوع الاجتماعي
الفئة مؤسّسة أهليّة
الدولة مصر
سنة التأسيس 1995

النطاق الجغرافي محلّي
أنواع النشاط
"بحثي, تدريبي" ليست ضمن القيم المقبولة (بحثي, تدريبي, دعوي, فني/ثقافي, قاعدي) لهذه الخصيصة.
عنوان البريد الإلكتروني wmf@wmf.org.eg
موقع الوِب http://www.wmf.org.eg
العنوان 12 سليمان أباظة - الدقي
رقم الهاتف +2037498197
شخص اتّصال *
رامي رياض <ramy@wmf.org.eg> المدير الإداري

وثائق مصدرها مؤسسة المرأة والذاكرة
Twitter:WMFcairoFacebook:WomenandMemory


تعرّف المؤسسة نفسها بأنها مجموعة من الباحثات والباحثين المهمومين بتغيير الصور النمطية للنساء في الثقافة السائدة ارتكازا إلى منظور النوع الاجتماعي.

ترى المؤسسة أن التصوّرات السائدة في المجتمع تعوق تحسين أوضاع النساء وحصولهن على حقوقهن، و أن من تلك المعوقات غياب مصادر معرفية بديلة عن أدوار النساء في التاريخ وفي الحياة المعاصرة، لذا تعمل المجموعة على الدعوة إلى تبني منظور الجندر في دراسات التاريخ العربي والعلوم الاجتماعية عموما، بطريق إنتاج معرفة بديلة حول النساء العربيات وإتاحتها ليمكن توظيفها في زيادة الوعي ودعم النساء.

مؤسسة المرأة والذاكرة مؤسسة أهلية مشهرة سنة 2003 برقم 1823 وفق قانون الجمعيات لسنة 2003

الرسالة

من أجل تحقيق رؤيتها، تتبنى مؤسسة المرأة و الذاكرة رسالة معرفية ثقافية ترتكز على منظور النوع تسعى من خلالها إلى الإسهام الفعّال في إنتاج معرفة ونشر ثقافة بديلة حول النساء في المنطقة العربية، وتعيد قراءة التراث والتاريخ الثقافي بهدف تشكيل وعى داعم لأدوار النساء الاجتماعية والثقافية في مواجهة الصور السلبية والنمطية السائدة.(مطلوب مصدر)

الأهداف

تسعى المرأة و الذاكرة إلى دعم وتمكين النساء من خلال إنتاج المعرفة ونشرها.(مطلوب مصدر)

الرؤية

تتطلع المرأة والذاكرة إلى مجتمع تتحقق فيه مبادئ العدالة وتكافؤ الفرص للنساء والرجال، مجتمع حيوي قادر على إنتاج معرفة بديلة لإعادة تشكيل علاقات القوى في مختلف البنى الاجتماعية، بما يدعم بناء وصيانة الكرامة الإنسانية في مواجهة كافة أشكال التمييز.(مطلوب مصدر)

فريق المرأة والذاكرة

لمؤسسة المرأة والذاكرة مجلس أمناء يضع السياسات و يحدد الأنشطة، و يشرف على تنفيذها؛ ويساعد مجلسَ الأمناء فريقٌ من الموظفين يتولى تنفيذ قرارات المجلس ويباشر المهام اليومية، تحت إشراف المديرة التنفيذية.

أعضاء مجلس الإدارة والمؤسسين

(مطلوب مصدر)

أزمة 2019

يوم 9 مايو 2019 نشرت المؤسسة على صفحتها في فيسبوك بيانا بتغيير مقر المؤسسة ليقتصر على جزء من المكتبة و وقف أنشطة أخرى و التحوّل إلى الاعتماد على العمل التطوّعي، و ذلك بسبب ضائقة مالية تمر بها المؤسسة، عازية سبب الضائقة المالية إلى النموذج الذي تتبناه المؤسسة في العمل وفق "بنية مؤسساتية نسوية تضمن درجة من الاستقرار و الاستمرار و لا تخضع لنموذج المشروعات الوقتية و فرق العمل المتغيرة على الدوام"[1]، و وزّع نفس البيان بالبريد الإلكتروني يوم 10 يونيو.

مشروعات

قائمة بالمشروعات على موقع المؤسسة: مشروعاتنا

  • المكتبة
  • ترجمات نسوية
  • دورات تعليمية في دراسات النوع
  • أرشيف التاريخ النسوي للنساء
  • من هي في مصر
  • نساء رائدات
  • قالت الرواية

المؤلفات والمطبوعات

قائمة بالمؤلفات والمطبوعات على موقع المؤسسة: المكتبة ومركز التوثيق


فعاليات

2017

  • معرض "أنا بخير، اطمئنوا.": حكايات قصيرة عن النساء والعمل والحِراك.
أنا بخير، اطمئنوا ١.jpeg

افتتح معرض "أنا بخير، اطمئنوا.": حكايات قصيرة عن النساء والعمل والحِراك 2 مايو/ أيار 2017.

قدم هذا المعرض ومضات من حيوات العديد من النساء اللاتي انتقلن وعملن كطبيبات وعاملات بالمنازل وممثلات وطالبات ومحاسبات وصانعات أفلام وعاملات بالتطريز وخياطات ومُعلمات ومرشدات سياحة وفنانات وكذلك أمهات وبنات وصديقات ومُرشدات ناصحات لغيرهن من النساء. يعشن تلك النساء في مصر والأردن ولبنان والدنمارك وتدعونا حيواتهن للسفر عبر العديد من المساحات والشعوب والأزمنة لإلهامنا حتى نعيد التفكير في المعاني والافتراضات المألوفة عن النساء والحِراك والعمل.

أنا بخير، اطمئنوا ٢.jpeg

هذا المعرض نتاج عمل مشترك بين مؤسسة المرأة والذاكرة (مصر)، متحف المرأة في الدنمارك (الدنمارك)، المعهد الدنماركي المصري للحوار (مصر/الدنمارك)، وحدة الأنثروبولوجيا ومعهد سينثيا نيلسون في الجامعة الأمريكية بالقاهرة (مصر)، مركز طراز (الأردن) وورشة المعارف (لبنان). وبمساعدة الطلبة والمتخصصات والمتخصصين الشباب في مجالات العلوم الاجتماعية والعمارة والمتاحف وتصميم الجرافيكس.

مبادرات وحملات

طالع كذلك

مصادر